Middle Years Program

برنامج السنوات المتوسّطة

صمم برنامج السنوات المتوسّطة للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً. وهو يطرح إطاراً للتعلّم الذي يُشجِّع الطلاب على أن يُصبحوا مُفكِّرين مُبدعين وناقدين ومُتأمّلين. يشجّع البرنامج في بيئة محفزة على التحدي الفكري الطلاب على عمل روابط بين دراساتهم في المواد التقليديّة وبين العالم الحقيقيّ.

وبرنامج السنوات المتوسّطة مرنٌ بما يكفي لاستيعاب مُتطلّبات معظم المناهج الوطنيّة أو المحليّة. وهو يبني على المعرفة والمهارات والمواقف التي تتطوّر في برنامج السنوات الابتدائيّة في البكالوريا الدّوليّة ويُعدّ الطلاب لمواجهة التحديات الأكاديميّة في برنامج الدبلوم وبرنامج الشهادة المهنيّة في البكالوريا الدّوليّة.

برنامج السنوات المتوسّطة للبكالوريا الدولية
  • يتناول الرفاهة والسلامة الفكريّة والاجتماعيّة والعاطفيّة والبدنيّة تناولاً كليّاً
  • يمنح الطلاب الفرص لتنميّة المعرفة والمواقف والمهارات التي يحتاجونها لإدارة الإشكالات والتصرّف تصرّفاً مسؤولاً في المستقبل
  • يضمن اتساع وتعمّق الفهم عبر دراسة ثماني مجموعات مواد دراسيّة يطلع الطلاب من خلالها على اللغة والأدب الإنجليزي، واللغة والأدب العربي، والعلوم، والأفراد والمجتمعات العربية والإنجليزية، والرياضيات والتصميم والتربية البدنية والصحية والفنون البصرية بالإضافة إلى الدراسات الإسلامية
  • يتطلّب دراسة لغتين على الأقل (لغة التعليم ولغة أخرى من اختيارهم) لدعم فهم الطلاب لثقافاتهم
  • يُساعد على تحضير الطلاب لمرحلة التعليم المُستمر، بالإضافة إلى التوظيف.
مشاريع برنامج السنوات المتوسطة

باعتباره جزءاً من برنامج السنوات المتوسطة خلال الأعوام 3- 5، سيحظى فيه الطلاب بالفرصة للانخراط في المشاريع المجتمعية إضافة إلى المجتمعات الشخصية والتي يشار إليها معاً على أنها مشاريع برنامج السنوات المتوسطة.

تركز المشاريع المجتمعية على المجتمع والخدمة، حيث يحصل الطلاب على فرصتهم في تطوير الوعي اللازم في جوانب متعددة من مجتمعاتهم وفي معرفة حقوقهم وواجباتهم لتحويل الخدمة إلى فعل ضمن المجتمع..

تشجع المشاريع الشخصية الطلاب على ممارسة وتمتين أساليبهم في تطوير مهارات (نهج التعلم) الخاصة بهم، لتعزيز مفاهيم التعلم المسبق والتعلم ذو الموضوع المحدد، وتطوير مساحة خاصة باهتماماتهم الشخصية.

تتمحور مشاريع برنامج السنوات المتوسطة حول الطالب وهي مصممة لتلائم هذه الفئة العمرية، وهي تتيح للطلبة إمكانية المشاركة في استكشافات عملية عبر دورة متكاملة من الاستفسار والعمل وردة الفعل. وبالتالي تحقيق المواصفات المطلوبة لطالب البكالوريا الدولية والحصول على فرصة لإظهار مهاراتهم في أساليب التعلم.

الفروض المدرسية

تم تصميم الفروض المدرسية في دار المعرفة كي:

  • توفر معلومات للطلاب والمعلمين حول مستوى الأداء وجودة التعلم والتعليم
  • تستخدم التفكير كجزء تكاملي وأساسي من الفرض
  • تظهر الوعي حول أساليب التعلم والفروقات الثقافية واللغوية
  • تبقى ضمن أطر وسياقات ذات مغزى وأصالة
  • توفر دلائلاً على التقدم من خلال معايير معروفة
  • توفر دلائلاً على التقدم من خلال معايير معروفة يتم استيعابها مسبقاً من قبل جميع المشاركين في الفروض

ينظم معلمو المرحلة المتوسطة لدينا فروضاً بشكل مستمر خلال الفصل الدراسي بناء على معايير محددة تتعلق بأهداف كل موضوع على حدة.

يتولى المعلمون مسؤولية إنشاء فروض متنوعة ومناسبة (تكوينية ونهائية) والتي تُتيح الطلبة إظهار إنجازاتهم حسب الأهداف المقررة لكل موضوع.

بعض الأمثلة:
  • نشاطات مفتوحة لحل المشاكل
  • الاستقصاءات
  • التدريب العملي في التجارب والتحليل والتفكي
  • المناظرات
  • لعب الأدوار
  • المناقشات
  • المقالات المقروءة والمكتوبة
  • المحاضرات
  • الخُطب
  • المقابلات
  • المحاكاة
  • إلقاء الشعر
  • تأدية أدوار مسرحية، أو قراءة مقاطع أدبية
 
اللغة والأدب

يدرس الطلاب في مدرستنا كلاً من اللغتين العربية والإنجليزية ضمن مجموعة اللغة والأدب. تهدف مجموعة اللغة والأدب في برنامج السنوات المتوسّطة إلى تشجيع الطلاب وتمكينهم من:

  • استخدام اللغة كأداة للتفكير، والإبداع، والتأمل، والتعلّم، والتعبير عن الذات، والتحليل، والتفاعل الاجتماعيّ
  • تطوير المهارات التي تتعلق بفعاليات الاستماع، والتحدث، والقراءة، والكتابة، والمشاهدة، والتقديم في العديد من السياقات
  • تطوير طرق نقديّة ومبتكرة وشخصيّة لدراسة وتحليل النصوص الأدبيّة وغير الأدبيّة
  • التعاطي مع نصوص من حقب تاريخيّة مختلفة ومجموعة مُتنوّعة من الثقافات
  • استكشاف وتحليل جوانب الثقافة الشخصيّة وثقافة البلد المضيف والثقافات الأخرى من خلال النصوص الأدبيّة وغير الأدبيّة
  • استكشاف اللغة عبر مجموعة مُتنوّعة من الوسائط والأشكال
  • تطوير اهتمام بالقراءة يدوم مدى الحياة
  • تطبيق المفاهيم والمهارات اللغويّة والأدبيّة في مجموعة مُتنوّعة من السياقات الواقعيّة

ضمن مساق اللغة والأدب (باللغة الإنجليزية) يتم تشجيع الطلاب على القراءة بهدف المتعة حيث سيساعدهم ذلك على تطوير مهارات القراءة الأساسية وتحضيرهم لاستيعاب نصوص أكثر تحدياً خلال رحلتهم في سنوات المرحلة المتوسطة.  كما أن مشاركة الطلاب في مبادرات للقراءة مثل برنامج "القارئ السريع" تدعم هدفنا في تعزيز مداركهم ومهارات القراءة لديهم.

اكتساب اللغة

يستطيع الطلاب دراسة كلا من اللغة العربية واللغة الانجليزية ضمن مجموعة اللغة والأدب، وذلك لتلبية احتياجات المتعلمين المتنوعة.

تعمل أغراض التعليم والتعلّم في مجموعة اكتساب اللغة في برنامج السنوات المتوسطة على:

  • إتقان لغة إضافيّة مع الحفاظ على اللغة الأم والإرث الثقافيّ للطلاب
  • تطوير احترامٍ وفهمٍ للإرث اللغويّ والثقافيّ المُتنوّع
  • تنمية مهارات الطالب التواصليّة الضروريّة لتعلّم اللغات مستقبلاً وللدراسة والعمل والترفيه في مجموعة من السياقات الحقيقيّة ولمجموعة مُتنوّعة من المُستمعين والأغراض
  • تمكين الطالب من تطوير مهارات معرفة القراءة والكتابة المُتعدّدة من خلال استخدام مجموعة من أدوات التعلّم، مثل الوسائط المُتعدّدة، في أوضاع تواصل مُختلفة
  • تمكين الطالب من تطوير فهمٍ لمجموعة من النصوص الأدبيّة وغير الأدبيّة وتطوير تقنيات ناقدة وإبداعيّة للفهم ولإنشاء المعنى
  • تمكين الطالب من إدراك اللغة واستخدامها كأداة للتفكير والتأمل والتعبير عن الذات وللتعلّم في المواد الدراسيّة الأخرى، وكأداة لتعزيز معرفة القراءة والكتابة
  • تمكين الطالب من فهم طبيعة اللغة وعملية تعلّم اللغة التي تتألف من تكامل العناصر اللغويّة والثقافيّة والاجتماعيّة
  • منح فهمٍ متبصرٍ للمزايا الثقافيّة للمجتمعات التي تُستعمل فيها اللغة
  • تشجيع إدراك وفهم وجهات نظر الناس من ثقافة
الأفراد والمجتمعات

نقدم مقرر الأفراد والمجتمعات باللغتين العربية والإنجليزية حتى السنة المتوسطة الرابعة، وباللغة الإنجليزية في السنة الخامسة. يتميز هذا المنهج الغني بمواده المتنوعة والتي تشمل التاريخ والجغرافيا والعلوم السياسية والاقتصاد، ويهدف إلى تشجيع الطلاب وتمكينهم من:

  • فهم وتقدير السمات الإنسانيّة والبيئيّة المُشتركة والتنوّع
  • فهم التفاعلات والعلاقات المُتبادلة بين الأفراد والمجتمعات والبيئة
  • فهم كيف تعمل وترتقي الأنظمة البيئيّة والبشريّة
  • تحديد وتطوير الاهتمام بسلامة المجتمعات الإنسانيّة والبيئة الطبيعيّة
  • التصرّف كمواطنين مسؤولين في المجتمعات المحليّة والعالميّة
  • تطوير مهارات البحث والاستقصاء والتي تؤدي إلى فهم تصوري للعلاقات بين الأفراد والمجتمعات والبيئات التي يعيشون فيهاه
الرياضيات

نحن نشجع الطلاب على الاستمتاع بالرّياضيّات وتنمية الفضول والبدء في تذوّق رونقها وقوّتها.

  • تطوير فهم مبادئ الرّياضيّات وطبيعتها
  • التّواصل بوضوح وثقة في مجموعة مُتنوّعة من السّياقات
  • تطوير مهارات التفكير المنطقيّ والناقد والإبداعيّ ّ
  • تطوير الثقة بالنفس والمُثابرة والاستقلال أثناء التفكير الرّياضيّ وحل المُشكلات/المسائل الرّياضيّة
  • تطوير القدرة على التَّعميم والتَّجريد
  • نقل المهارات وتطبيقها على نطاق واسع من المواقف الواقعيّة، والمجالات المعرفيّة الأخرى، والتطوّرات المُستقبليّة
  • تقدير كيف تُؤثِّر التطوّرات التي طرأت في مجالي التكنولوجيا والرّياضيّات على بعضها البعض
  • تقدير الانعكاسات المعنويّة والاجتماعيّة والأخلاقيّة الناتجة عن عمل علماء الرّياضيّات وتطبيقات الرّياضيّات
  • تقدير البُعد الدّوليّ في الرّياضيّات من خلال الوعي بشموليّة وعالميّة الرّياضيّات ومنظورها التاريخيّة ومنظورها المتعدّدة الثقافات
  • تقدير مساهمة الرّياضيّات في مجالات المعرفة الأخرى
  • تطوير المعرفة والمهارات والمواقف الضروريّة لمتابعة دراسة الرّياضيّات
  • تطوير القدرة على تمحيص أعمالهم وأعمال الآخرين والتأمّل الناقد فيها
العلوم

نقدم مجموعة العلوم المتكاملة إلى الطلاب في سنوات المرحلة المتوسّطة 1- 3. بينما يمكن الاختيار ما بين فروع علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء خلال السنة الرابعة والخامسة.

إن تدريس العلوم بفروعها الثلاث ضمن منهاج المرحلة المتوسطة يتخذ منحى تطبيقي عملي مع الربط بالحياة حيث يتعلم الطلاب من خلال القيام بالبحوث والتجارب ومن ثم استخلاص النتائج.

  • فهم وتقدير العلوم وانعكاساتها
  • اعتبار العلوم كإحدى المحاولات الإنسانيّة التي لها فوائد وقيود
  • تنمية العقول التحليليّة المُتسائلة المرنة التي تطرح الأسئلة وتحل المشكلات وتبني التفسيرات وتحكم على الحُجج
  • تطوير المهارات لتصميم وتنفيذ التحقيقات والاستقصاءات، وتقييم الشواهد، والتوصّل إلى النتائج
  • تنمية الوعي بالحاجة إلى التعاون والتواصل بفعاليّة
  • تطبيق المهارات والمعرفة اللغويّة في العديد من السياقات الحياتيّة الواقعيّة
  • تطوير الحساسيّة تجاه البيئة الحيّة وغير الحيّة
  • التأمّل في خبرات التعلّم واتخاذ الخيارات المطّلعة
التصميم

وتتطلّب مجموعة التصميم في برنامج السنوات المتوسّطة استخدام دورة التصميم كأداة تُوفّر طريقة العمل المُستخدمة لتنظيم البحث والاستقصاء، وتحليل المُشكلات، وتطوير الحلول المُمكنة، ووضع الحلول، واختبار الحل وتقييمه.

في مجموعة التصميم في برنامج السنوات المتوسّطة، يُمكن تعريف الحل بأنّه نموذج، أو نموذج أوّلي، أو مُنتج، أو نظام يضعه الطلاب ويُطوّرونه بأنفسهم. يدرس الطلاب في دار المعرفة مساق التصميم الرقمي منذ السنة الأولى وحتى الخامسة.

إن المعرفة والمهارات والمواقف التي يُنمِّيها الطلاب في مساقات التصميم تطرح أساساً مفيداً للدراسة المُستقبلية وتُساعد على إعداد الطلاب لما يلي:

  • وظائف في مجالات تصميم الأزياء والأغذية والرسوم والتصميم الصناعيّ والتعليميّ والوسائط المتعددة وتصميم المنتجات والمنشورات وألعاب الفيديو والمواقع الإلكترونيّة
  • الهندسة المعماريّة
  • التعليم
  • أدوار في مجالات الصناعات الهندسيّة والتصنيع والدعاية والإعلام
  • إدارة المشاريع

تهدف مجموعة التصميم في برنامج السنوات المتوسّطة إلى تشجيع الطلاب وتمكينهم من:

  • الاستمتاع بعملية التصميم وتذوّق رونقها وقوّتها
  • تطوير المعرفة والفهم والمهارات من فروع معرفيّة أخرى لتصميم ووضع حلول للمشكلات باستخدام دورة التصميم
  • استخدام التكنولوجيا وتطبيقها بفعالية كوسيلة للوصول إلى المعلومات ومعالجتها وتناقلها، وتصميم ووضع الحلول، وحل المشكلات
  • تقدير أهمية أثر ابتكارات التصميم في الحياة والمجتمع العالمي والبيئات
  • تقدير التصميم في الماضي والحاضر والتصميم الناشئ في السياقات الثقافيّة والسياسيّة والاجتماعيّة والتاريخيّة والبيئيّة
  • تطوير الاحترام لوجهات نظر الآخرين وتقدير الحلول البديلة للمشكلات
  • التصرّف بنزاهة وأمانة وتحمّل المسؤولية عن أعمالهم بحيث يُطوّرون ممارسات العمل الفعّالة.
الدراسات الإسلامية

تم تصميم منهج الدراسات الإسلامية الأولي لتنمية الوعي والثقافة الإسلامية عند الطلبة. نحن نشجعهم على الالتزام بالقيم الإسلامية وأخلاق النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

يعتمد المنهج على مقررات الدراسات الإسلامية في وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى دروس لتعليم أصول قراءة وتجويد القرآن الكريم. تم توزيع الدروس على شكل وحدات تبعاً للأسلوب المعتمد في السنوات المتوسطة لمرحلة البكالوريا الدولية المتوسطة.

الفنون

تبني مجموعة الفنون في برنامج السنوات المتوسّطة على ما تعلّمه الطلاب وفعلوه في برنامج السنوات الابتدائيّة وغيرها من البرامج المتمحورة حول الطالب في المرحلة الابتدائية. يتم تشجيع الطلاب وفق النهج القائم على البحث والاستقصاء، على متابعة تطوير حسهم الفني والتعليمي.

تُساعد مساقات الفنون في المرحلة المتوسطة تحديداً في إعداد الطلاب لدراسة الفنون المرئيّة والموسيقى والمسرح والرقص والأفلام والأدب والأداء في المستوى العاديّ أو المستوى العاليّ في برنامج الدبلوما في البكالوريا الدّوليّة.

يدرس الطلاب في دار المعرفة خلال السنوات الثلاث الأولى من المرحلة المتوسطة نوعين من الفنون: الفنون المرئية والفنون الأدائية. كما يدرس الطلاب الدراما خلال السنوات الأولى والثانية والثالثة من المرحلة المتوسطة.

تهدف مجموعة الفنون في برنامج السنوات المتوسّطة إلى تشجيع الطلاب وتمكينهم من:

  • إبداع الفن وعرضه
  • تطوير المهارات الخاصة بالفرع المعرفيّ
  • الانخراط في عملية استكشاف واكتشاف إبداعيّة (اكتشاف للذات)
  • عمل روابط هادفة بين الاستقصاء والممارسة
  • فهم العلاقة بين الفن وسياقاته
  • الاستجابة للفن والتأمّل فيه
  • تعميق فهمهم للعالم
التربية البدنية والصحية

تهدف مجموعة التربيّة البدنية والصحيّة في برنامج السنوات المتوسّطة إلى تشجيع الطلاب وتمكينهم من:

  • استخدام البحث والاستقصاء لاستكشاف مفاهيم مجموعة التربيّة البدنيّة والصحيّة
  • المساهمة بفعالية في مُختلف السّياقات
  • فهم قيمة النشاط البدني
  • الحياة حياة صحيّة وسليمة
  • التعاون والتواصل بفعالية
  • بناء العلاقات الإيجابيّة وإبداء المسؤوليّة الاجتماعيّة
  • التأمل في خبراتهم في التعلّم

تشمل أهداف التربية البدنيّة والصحيّة في برنامج السنوات المتوسّطة مجموعة من الأبعاد الواقعية والتصورية والإجرائية والفوق معرفية. تعكس هذه الأهداف بمجملها المعرفة والمهارات والمواقف التي يحتاجها الطلاب في تكوين أسلوب حياة نشط وصحيّ، والتي تمثل جوانب أساسية من النمو على صعيد الجسم والشخصية والتفاعل الاجتماعي.

نشاطات لا صفية

نقدم مجموعة كبيرة من نشاطات لا صفية تشمل الرياضة والفنون، لدعم تطوير الريادة في المدرسة. إليكم لمحة سريعة عن بعض النشاطات المتوفرة لطلاب برنامج السنوات المتوسطة.

  • نادي الطبخ
  • ورشات إعادة التدوير
  • نادي كرة السلة
  • منافسات الرياضيات
خدمة المجتمع

إنّ العمل (التعلّم بالفعل والتجربة) مكونٌ رئيس في النماذج البنائيّة للتعليم، بما في ذلك نوع التعليم والتعلّم المُشترك بين جميع برامج البكالوريا الدّوليّة.

يسعى مُتعلِّمو البكالوريا الدولية إلى أن يكونوا أعضاءً مُهتمّين في المجتمع ويعرضون التزاماً شخصيّاً بالخدمة، ويتصرّفون لعمل تغيير إيجابيّ في حياة الآخرين وفي البيئة من حولهم.

ومن خلال العمل المسؤول، المرتبط ارتباطاً محكماً بالبحث والاستقصاء المُستدام والتأمّل الناقد، يستطيع الطلاب اليانعون والأشخاص الراشدون تطوير أنواع السمات التي تصفها ملامح المُتعلِّم الضروريّة للنجاح في الدراسات الأكاديميّة المُستقبليّة والحياة ولحياة الراشدين.

يهدف برنامج السنوات المتوسّطة إلى مساعدة الطلاب في تطوير فهمهم الشخصيّ وحسّهم الناشئ بذاتهم ومسؤوليتهم المناسبة تنموّياً في مجتمعهم.

نتائج تعلّم الخدمة في برنامج السنوات المتوسّطة:

بالإرشاد والدعم المناسبين، ومن خلال انخراطهم في الخدمة كنوع من العمل يُمكن لطلاب برنامج السنوات المتوسّطة أن:

  • يُصبحوا أكثر وعياً بمواطن قوّتهم ومجالات نموّهم
  • يخوضوا التحديّات التي تُطوِّر المهارات الجديدة
  • يناقشوا النشاطات التي يبادرون إليها ويُقيِّمونها ويُخطِّطونها
  • يُثابروا عند العمل
  • يعملوا بالتعاون مع الآخرين
  • يُطوِّروا العقليّة الدّوليّة عبر الانخراط العالميّ، والتعدّديّة اللغويّة، والتفاهم ما بين الثقافات المُتنوّع
  • يُراعوا التبعات الأخلاقيّة لأعمالهم

ُتُحدِّد نتائج التعلّم هذه جوهر التأمّل الذاتي للطلاب في الخدمة كنوعٍ من العمل. وجميع نتائج التعلّم هذه مُتصلة بملامح مُتعلِّم البكالوريا الدّوليّة ومهارات أساليب التعلّم. ومن خلال مُشاركتهم في الخدمة، يستطيع الطلاب أن يُصبحوا مُتعلِّمين أكثر ثقة بأنفسهم وذاتيي التنظيم أكثر.

  • مشروع إعادة التدوير
  • مشروع كرة القدم
  • مشروع الوردة البيضاء
المشاريع الشخصية

ُتُركِّز مشاريع برنامج السنوات المتوسّطة على الطالب وهي مناسبة عمرياً وتُمكِّن الطلاب من الانخراط في استكشافات عملية عبر دورة البحث والعمل والتأمّل. وتُساعد مشاريع برنامج السنوات المتوسّطة الطلاب على تطوير سمات ملامح متعلّم البكالوريا الدولية IB، وتمنح الطلاب فرصة جوهرية لعرض مهارات أساليب التعلّم.

ُيُركِّز مشروع المجتمع على المجتمع والخدمة، حيث يمنح مشروع المجتمع الطلاب الفرصة لتنمية وعيهم باحتياجات مختلف المجتمعات ومعرفة حقوقهم وواجباتهم لتطبيق الخدمة فعلياً في المجتمع

يُشجِّع المشروع الشخصيّ الطلاب على ممارسة وتقويّة مهارات أساليب التعلّم، وتعزيز التعلّم المُسبق والتعلّم الخاص بالمواد الدّراسيّة، وتطوير أحد مجالات الاهتمام الشخصيّ لديهم